إطلاق نار وتعليق الدوام في جامعة القدس.. وتحميل السلطة مسؤولية حالة الفلتان

10 تشرين الثاني 2021 - 12:24 - الأربعاء 10 تشرين الثاني 2021, 12:24:39

من منطقة الجامعة
من منطقة الجامعة

وكالة القدس للأنباء - متابعة

علق مجلس اتحاد الطلبة في جامعة القدس "أبو ديس"، الدوام في الجامعة بدءاً من اليوم الأربعاء وحتى إشعار آخر، على خلفية حالة الفلتان الأمني وإطلاق النار التي يشهدها محيط الجامعة والتي تسببت بحالة من الذعر والخوف والقلق في صفوف الطلبة.

وحمّل المجلس في بيان، حكومة رام الله وأجهزة السلطة الأمنية وعلى رأسها وزير الداخلية، المسؤولية الكاملة عن الفلتان الأمني الذي يحصل في محيط الجامعة، في ظل تقصيرهم الواضح والفاضح بعدم التواجد في منطقة يصل تعدادها السكاني أكثر من ٤٠الف نسمة.

وناشد المجلس كافة ابناء المنطقة الشرفاء لضبط النفس وعدم الانجرار نحو العنف ونبذه، حيث أن هذه الأعمال لا تخدم سوى مخططات الاحتلال وأعوانه في زرع الفتنة بين صفوف أبناء شعبنا.

ودعا كافة القوى الوطنية والإسلامية والمجالس المحلية التدخل لحل هذه الأزمة وقطع الطريق على كل من يريد أن يجعل هذا الصرح العلمي الشامخ ساحةً لتصفية الحسابات والقتال وسط جموع الطلبة.

وحث المجلس إدارة الجامعة إلى ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اتجاه ما يحصل، مشددا على أن العودة إلى انتظام الدوام لن يكون إلا بضمان حياة جامعية أمنة للطلبة وسلامة طلبتنا البواسل فوق كل شيء.

في ظل التنسيق الأمني، والسلطة القوية التي يتمتع بها أفراد أمن رام الله في ملاحقة المقاومين الفلسطينيين وارتكاب جريمة الاعتقال السياسي، تعاني الجامعات التابعة لحماية سلطة أوسلو من معايشة "فلتان أمني"، عقب إقدام "مجموعة من المقنعين" على "تكسير وتحطيم وإطلاق النار على عدد من السيارات التي تعود ملكيتها لعاملين وطلبة وضيوف للجامعة"، ما دفع إدارة الجامعة لتعليق الدوام لأيام عدة.

إذا كانت سلطة أوسلو غير قادرة على حماية أبناء شعبنا ومقدراته ومؤسساته التعليمية، فلماذا ما زالت تخول نفسها بأنها المسؤولة عن الشعب الفلسطيني؟، وبأي حق تعتقل المقاومين؟، أليس من المفروض حماية المقاوم الذي يعرض حياته للخطر فداء لفلسطين؟، هؤلاء الذين يعتقلون الشباب أليس لديكم أب أو أخ أو أقارب استشهدوا فداءً الوطن؟، لماذا لا تتمردوا على قرارات سلطة أوسلو التي تستهدف كل شيء فلسطيني وفدائي خدمة للاحتلال وأدواته؟.

 

انشر عبر
المزيد