سلوان: الاحتلال يرفض استئناف أهالي حي وادي ياصول لوقف هدم منازلهم

28 تشرين الثاني 2021 - 07:30 - الأحد 28 تشرين الثاني 2021, 19:30:02

القدس المحتلة - وكالات

رفضت محكمة صهيونية، مساء اليوم الأحد، استئنافًا تقدم به مقدسيون ضد قرار هدم 58 منزلًا في حيّ وادي ياصول ببلدة سلوان بالقدس المحتلة، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

ووفقا للوكالة، فإنه بموجب هذا القرار، أصبح متاحا لبلدية الاحتلال تنفيذ عمليات هدم المنازل بأي وقت بحق 58 منزلا من أصل 84 منزلا مهددة بالهدم في الحي، بحجة المشروع الاستيطاني "توسعة غابة السلام" المقام على أراضي الحي، والذي يضم أشجارا ومتنزهات بسيطة مقامة منذ سنوات، ومكاتب لـ"سلطة الطبيعة" تستخدمها يوميًا في أعمالها ومشاريعها الاستيطانية.

وستؤدي عملية الهدم إلى تهجير حوالي 725 فردا.

ويمتدّ حي وادي ياصول الواقع جنوب غربي سلوان، على مساحة 310 دونمات، ويسكنه 1050 مقدسيا.

ومنذ عام 2004 وأهالي الحي يخوضون صراعا مع بلدية الاحتلال في القدس، في محاولة للحصول على موافقة على تراخيص البناء، تجنبا للهدم.

وفي وقت سابق اليوم، أخطرت بلدية الاحتلال في القدس، بهدم عمارة تتكون من عدة شقق سكنية لعائلة الرجبي، ومركز طبي في حي عين اللوزة ببلدة سلوان، وذلك بحجة البناء دون ترخيص، بحسب ما أفاد مركز معلومات وادي حلوة.

ويتهدّد 6 أحياء في سلوان خطر هدم منازلهم بالكامل، بدعوى البناء دون ترخيص، أو بإخلائها وطرد سكانها لصالح الجمعيات الاستيطانية.

وخلال السنوات الماضية، سلمت طواقم بلدية الاحتلال 6817 أمر هدم قضائي وإداري لمنازل في أحياء البلدة، بالإضافة إلى أوامر إخلاء لـ53 بناية سكنية في حي بطن الهوى لصالح المستوطنين.

يشار إلى أن مساحة أراضي بلدة سلوان تبلغ 5640 دونما، وتضم 12 حيا يقطنها نحو 58500 مقدسي، وتوجد في البلدة 78 بؤرة استيطانية يعيش فيها 2800 مستوطن.

انشر عبر
المزيد