تظاهرة في حيفا للمطالِبة بالإفراج عن الأسير ناصر أبو حميد

13 كانون الثاني 2022 - 10:08 - الخميس 13 كانون الثاني 2022, 10:08:21

وكالة القدس للأنباء - متابعة

شارك أهالي مدينة حيفا، مساء الأربعاء، في تظاهرة مسانِدة للأسير ناصر أبو حميد (49 عاما)، للمطالِبة بالإفراج عنه.

ورفع المتظاهرون صورا للأسير أبو حميد، ولافتات كُتِبت عليها شعارات تطالب بإطلاق سراحه.

وحاول مستوطنون عرقلة التظاهرة من خلال مكبرات صوت، استُخدِمت للتحريض على المشاركين وعلى الأسرى.

وقال الأسير المحرر والناشط السياسيّ قدري أبو واصل، في حديث مع "عرب 48"، "جئنا إلى هنا لنعلن وقوفنا إلى جانب الأسير الفلسطيني ناصر والذي يعاني من مرض سرطان الرئة نتيجة إصابته بجرثومة أثناء تواجده في سجن عسقلان".

وأضاف "رغم مطالباتنا المتكررة ومحاولات التدخل من قبل المنظمات الدولية لإخراج الأسير البطل ناصر من سجون الاحتلال، إلا أنها باءت جميعها بالفشل، فالاحتلال لا يفرج عن أسير إلا إذا وصل إلى شفير الموت".

من جانبه، قال الناشط محمد نصرة، من حراك "نشطاء لأجل الأسرى": "بدأنا نشاطاتنا المطالبة بالإفراج عن الأسرى المعتقلين إداريا والمضربين عن الطعام، إلا أننا انتقلنا للدفاع أيضا عن باقي الأسرى الذين يعانون من الممارسات الوحشية في المعتقلات الإسرائيلية، ولدينا اليوم أسير في حالة مرضية حرجة وقد يفقد حياته نتيجة للإهمال المتعمد بحقه وحق رفاقه في سجون الإحتلال. لذلك أتينا إلى هنا لنوصل أصوات هؤلاء الأسرى".

وأضاف "يوجد تضامن والتفاف شعبي حول قضية الأسرى، رغم محاولات القمع التي تنهجها الشرطة الإسرائيلية والمستوطنين الحاقدين، إلا أن كل هذا لن يثنينا عن متابعة نشاطاتنا وإكمال مسيرتنا، فالأسرى هم جزء من شعبنا وسنقف معهم حتى نيلهم حريتهم التي يستحقون".

ويرقد الأسير المصاب بمرض السرطان، والذي يزداد وضعه خطورة يوما بعد آخر في مستشفى "برزلاي" بحالة حرجة، بسبب الإهمال الطبي المتعمَّد الذي تعرّض له داخل سجون الاحتلال.

والأسير أبو حميد من مخيم الأمعري، معتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسجن مدى الحياة، بتهمة مقاومة الاحتلال والمشاركة في تأسيس كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح.

انشر عبر
المزيد