"حركة أبناء البلد" تدعو إلى إسناد أهالي النقب ووحدة الموقف الفلسطيني

14 كانون الثاني 2022 - 02:05 - الجمعة 14 كانون الثاني 2022, 14:05:07

الأراضي المحتلة – وكالة القدس للأنباء

حيّت "حركة أبناء البلد في فلسطين" نساء ورجال النقب، صباياه وشبابه، أطفاله وشيوخه، ولكل أولئك الذين تصدوا بصدورهم العارية، مُسلّحين بعزيمتهم وارادة الحياة، متوجهة بالتحيّة والفخر للمُعتقلات والمُعتقلين وللمحامين المدافعين عنهم بشراسه ومهنية واخلاق وطنية عالية، ولكل من أصيبت وأصيبَ برصاص وغاز وهراوات حكومة "عباس - بينيت"، ونتوجه بالتحية للمدافعين من ابناء شعبنا عن النقب وعن الوجود والبقاء.

وأضافت "حركة أبناء البلد"، في بيان اليوم الجمعة، وصل "وكالة القدس للأنباء" نسخة منه: "منذ أسبوعين وعمليات التجريف والتحريش التي تنفذها ما يُسمى ب"دائرة اراضي اسرائيل - كاكال"، وهي الذراع الضارب في المشروع الاستعماري الصهيوني، بهدف تمهيد الأرضية لبناء واقامة مستعمرات جديدة على أرض النقب وهي من ثمرات "اتفاق التسوية" للاعتراف بثلاث قرى بحسب ما زفَّ منصور عباس وقائمته كجزء من اتفاق الدخول في حكومة الاحتلال، حكومة "بينيت - لبيد - غانتس"، فالنقب يقع في دائرة الاستهداف للمؤسسة الصهيونية قبل النكبة ولم يتوقف حتى اليوم، الوجود الفلسطيني هناك كان وما زال عقبة في هذا المشروع وسيبقى شوكة في حلق كل من يراهن على سقوط فكرة الدفاع عن الارض والبقاء والوجود، من صهاينة وأعوانهم".

وأشار البيان إلى أن "الحكومات الصهيونية المتعاقبة منذ النكبة تعمل على تهويد النقب، وكان مشروع او دائرة ما سمي: "تطوير النقب والجليل" ومن ثم "الدوريات الخضراء" و"مخطط برافر" وقوانين لا تعد ولا تحصى بهدف سلب الارض وعزل السكان البدو عن بيئتهم الطبيعية وسلبهم خصوصيتهم في اسلوب ونمط الحياة كاجراء يهدف الى ضرب التماسك المجتمعي الخاص".

وتابع: "يخطئ كل من يحاول ويناور على طبيعة الصراع في النقب الأشم، فالتسويات لا تخدم الا المشروع الصهيوني، حتى لو وافق البعض عليها من أهلنا في النقب، حتى لو تمت بعضها، فهي حصلت تحت حراب الجيش الصهيوني وسيف العُزلة وشظف العيش والحياة، ورغم كل ذلك فالصراع هو على الوطن ولنا في العراقيب وصمود اهلها عبرة قريبة،  وها هو النقب ينتفض ليعلنها صرخة مدوية عالية ب "لا" كبيرة للمشروع الاستعماري وللتسويات القاتلة التي مورست من قِبَلِ بعض القيادات في السابق وتجري الآن من قبل وكلاء وزملاء "ايليت شاكيد" وزيرة داخلية حكومة "بينيت - عباس"، هذه الحكومة التي تتحمل مسؤولية مصادرة كل شبر واراقة كل نقطة دم ليس فقط في النقب بل وفي كل فلسطين من نهرها الى بحرها".

ودعت "حركة ابناء البلد"، إلى "أوسع وحدة صف في دعم واسناد والانخراط في معركة النقب لانها معركة شعب، وندعو الى توسيع فعاليات المساندة والدعم عبر المشاركة المباشرة في فعاليات هيئات النقب عبر تنظيم الفعاليات الاسنادية من قبل اللجان الشعبية والقوى السياسية تحت سقف لجنة المتابعة، في الجليل والمثلث والساحل وفي عموم فلسطين".

انشر عبر
المزيد