القيادي عز الدين: لن نكون في موقف الحياد وسنبقى الداعمين والمساندين لأهلنا المنتفضين في النقب

14 كانون الثاني 2022 - 06:30 - الجمعة 14 كانون الثاني 2022, 18:30:28

الضفة المحتلة - متابعة

أكد المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة، طارق عز الدين، اليوم الجمعة، أن الاحتلال الصهيوني يسعى بكل الطرق والوسائل لنهب الأرض وقتل الإنسان في القدس والنقب والضفة والأغوار.

وقال عز الدين في وقفة نظمتها الحركة أمام مسجد أنور عزيز شمال غزة: "نقف لنساند أهلنا وشعبنا في النقب الذي ينتفض ضد محاولات التهويد والاقتلاع من الاحتلال الصهيوني".

وأشار إلى أن "الصندوق القومي اليهودي، أنشئ لوضع المخططات والسيطرة على الأرض والوجود الفلسطيني، وإنشاء كيان الاحتلال".

وشدد عز الدين على أن "كل المحاولات الصهيونية ستبوء بالفشل طالما الفلسطيني موحد ومنتفض في وجه الاحتلال، كما انتفض إبان معركة سيف القدس".

وأضاف: "المجتمع الدولي بصمته هو متواطئ في هذه الجريمة، وأنظمة التطبيع شريكة في محاولات اقتلاع شعبنا في النقب".

وتابع عز الدين: "سنبقى شعبًا وأرضًا واحدة، ومقاومتنا جاهزة وحاضرة، كما كانت في الدفاع عن أسرانا وعن أهلنا في الشيخ جراح، ستكون في الدفاع عن النقب".

وأكمل حديثه: "لن نكون في موقف الحياد، وسنبقى الداعمين والمساندين لأهلنا في النقب المنتفضين ضد الاحتلال".

ودعا عز الدين أبناء شعبنا في الضفة والداخل المحتل، للتحرك ومساندة أهلنا في النقب، والتصدي لقوات الاحتلال ليكون ذلك رادعًا له في وجه جرائم جنوده وقطعان مستوطنيه.

وختم المتحدث باسم "الجهاد الإسلامي" بالضفة المحتلة حديثه: "الاحتلال الذي يستمر في ممارسة جرائمه، لن يصمد أمام وحدة شعبنا، ومقاومتنا على أرضنا مستمرة حتى نيل حريتنا".

انشر عبر
المزيد